هنا يعيد النظام السوري بناء ترسانته الكيماوية

Sharing is caring!

كشفت مجلة “فورين بوليسي” أن منظمة حظر الأسلحة النووية والكيماوية أصدرت تقريراً (غير معلن) يؤكد خرق نظام الأسد اتفاقية تدمير سلاحه النووي المبرمة في أيلول 2013، والقضاية بتسليم جميع ترسانته الكيماوية، إبان مجزرة الغوطة التي قضى فيها أكثر من 1500 مدنياً بالسلاح الكيماويمركز توثيق الإنتهاكات الكيميائية في سوريا / CVDCS /102

وكشف التقرير المكوّن من 75 ورقة، والذي نشرته مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية، أن النظام يتخذ من موقع يسمى “حافر 1” تحت الأرض مخبراً لإعادة بناء ترسانته الكيماوية في إحدى ضواحي ريف دمشق

وقال التقرير أن المعلومات تؤكد تصنيع عينات لغاز السارين السام وغاز VX الاكثر سماً فيه، في ذلك المقر، وذلك لاستخدامه في الأسلحة الكيماوية

وأشار التقرير إلى أن العينات التي جمعتها المنظمة أثبتت وجود غاز السارين داخل صواريخ بالستية كصواريخ” سكود” السوفييتيه و”توشكا”، مؤكداً أن المنظمة حصلت على دليل على وجود غاز السارين في موقعين متنقلين متواجدين فوق الأرض

وقامت منظمة حظر السلاح النووي بتقديم هذا التقرير دون الإعلان عن تفاصيله في نيسان 2016 في مؤتمر لاهاي مضيفةً أنه بسبب القصص المتناقضة والتبريرات المتغيرة التي قدمها النظام عبر العامين والنصف الماضيين فإن شكوكها زادت حول نية النظام السوري الامتثال للتعهد الذي أعطاه منذ 3 أعوام لتدمير مشروع سلاحه الكيماوي

ويأتي ذلك في وقت تحاول فيه الولايات المتحده حشد دعم لقرار معاقبة النظام السوري في مجلس الأمن على استخدام غاز الكلورين المتكرر في سوريا

Follow me!

0total visits,2visits today

About

You may also like...

Comments are closed.