نتائج تقرير المفتشين الدوليين بشأن الملف الكيميائي السوري

Sharing is caring!

تم تأكيد استخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين على نطاق واسع في سوريا، وذلك ضمن بعض الحقائق التي وردت في تقرير مفتشي الأمم المتحدة الذي تم رفعه إلى أمين عام الأمم المتحدة بان كي مونcc02c987389143befbf1d230d44382d4_jpg_1379441203417

وأشار تقرير المحققين إلى استخدام صواريخ يملكها النظام السوري في قصف غوطة دمشق، كما أن قذيفة مدفعية من طراز إم 14 استخدمت في القصف بالكيميائي

وأضاف التقرير أنه قد تم استخدام الكيميائي في معضمية الشام وعين ترما وزملكا، وقد أكدت البيئة في المناطق المستهدفة استخدام غاز “السارين”

وقد عرض التقرير صوراً للصواريخ التي استخدمت في القصف الكيميائي على غوطة دمشق

وأكد التقرير أنه قد تم إجراء 50 مقابلة مع ناجين وعاملين في فرق طبية، كما تم فحص عينات من الدم والبول للمصابين تؤكد التعرض لغاز “السارين” بنسبة كبيرة

وقد ضم التقرير صوراً توضح إصابات بالكيميائي بين الناجين

فابيوس: لا مجال للشك

هذا واعتبر وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، أن تقرير خبراء الأمم المتحدة حول الهجوم الكيميائي في 21 أغسطس قرب دمشق “لا يدع مجالاً لأي شك” حول مصدره، و”يعزز موقف من قالوا إن النظام (السوري) مذنب”

وقال فابيوس لإذاعة “آر تي إل” إن “مضمون التقرير دامغ، يؤكد استخداماً كبيراً لغاز السارين. كل ذلك لا يدع مجالاً لأي شك حول مصدر الهجوم”، معتبراً أن هذا التقرير “يعزز موقف من قالوا إن النظام مذنب”

من جانبه، أعلن البيت الأبيض أن تقرير الأمم المتحدة حول الهجوم الكيميائي الذي وقع الشهر الماضي في سوريا، يثبت أن نظام الرئيس بشار الأسد مسؤول عنه

وقال المتحدث باسم الرئاسة الأميركية، جاي كارني، إن “المعلومات في هذا التقرير التي تتحدث عن إطلاق غاز “السارين” بواسطة صواريخ أرض-أرض وحده النظام (السوري) يملكها، تظهر بوضوح من هو المسؤول” عن هذا الهجوم

 

Follow me!

0total visits,2visits today

About

You may also like...

Comments are closed.