مركز توثيق الإنتهاكات الكيميائية في سوريا يستنكر تسييس الملف / وثائق

Sharing is caring!

cvdcs150=50

ما يسمى بهيئة قوى الثوره في حلب تتبنى عمل مركز توثيق الإنتهاكات الكيميائية في سوريا من خلال مؤتمرها الصحفي يوم أمس في تركيا
و المركز يرد و يستنكر أي بروباكندا لتسييس الملف ويؤكد على إستقلاليته عن أي جهة سياسية أو عسكرية أو حكومية

و مركز توثيق الملف الكيميائي في سوريا هو مركز معترف به رسمياً في الأوساط الدولية من خلال ملفاته التي يطرحها وينشرها لنقل صورة ما يجري على الساحة السورية من جرائم يرتكبها النظام في سوريا من خلال استخدامه المواد السامة لقمع معارضيه

تم تفعيل مركز توثيق الإنتهاكات الخاص بالسلاح الكيميائي بتاريخ ١١/١٠/٢٠١٢ لضرورة العمل ولنقل الصورة الموضوعية عن هذا الملف الدامي للمجتمع الدولي عامةً بالانتهاكات التي حصلت في سوريا جراء استخدام هذا السلاح المحرم دوليا من قبل النظام السوري ضد المدنيين ومن خلال المتابعة الدقيقة اصبح لدينا العديد من الأدلة الملموسة والموثقة طبياً و علمياً وإعلامياً وجغرافياً على كافة الاراضي السورية , وذالك سعياً لإيقاف سفك دماء المواطنين الأبرياء وفضح وحشية النظام السوري أمام المحافل الدولية وصولاً إلى مجلس الأمن ثم إلى محكمة الجنايات الدولية

يقول المركز

بدأ عملنا بإنتشار يضم كافة المحافظات التي إستخدم فيها هذا السلاح لجمع أكبر عدد من المعطيات والادلة الدامغة عن حالات الوفيات و الإصابات التي وثقت بالزمان والمكان

وعمل المركز على استقطاب أطباء وممرضين وحقوقيين وقضاة وإعلاميين ومترجمين وخبراء كيمياء من ضباط منشقين عن النظام السوري لإدارة وترتيب العمل بحرفية عالية ودقة في المعلومات حتى توسع إنتشارنا في كافة المحافظات السورية لتكون التغطية لهذا الملف كاملة لكل أنحاء سوريا

 المركز الديمقراطى العربى

 

http://democraticac.de/?p=10693

 

 

 

Follow me!

0total visits,3visits today

About

You may also like...

Comments are closed.