فرنسا: يجب فرض عقوبات على المتورطين بإستخدام الأسلحة الكيمائية في سوريا

Sharing is caring!

 
فرنسا: يجب فرض عقوبات على المتورطين بإستخدام الأسلحة الكيمائية في سوريا
فرانسوا ديلاتر

رووداو – أربيل

أكد مندوب فرنسا الدائم لدي الأمم المتحدة السفير فرانسوا ديلاتر، إن مجلس الأمن الدولي، بحاجة إلى إصدار “قرار له أسنان” بعد النتائج التي توصل إليها فريق التحقيق الدولي بشأن استخدام النظام السوري وتنظيم داعش أسلحة كيمائية.

وأضاف السفير الفرنسي في تصريحات للصحفيين عقب انتهاء جلسة مشاورات مغلقة لمجلس الأمن حول سوريا إن “فرنسا تفضل الحصول على استجابة سريعة وقوية من قبل مجلس الأمن لتجديد ولاية فريق آلية التحقيق المشترك (تنتهي في 23 ايلول المقبل) لمدة سنة على الأقل وتوسعة أدوات التحقيق التي بحوزة الفريق، والأمر الثاني فرض عقوبات على المسؤولين عن هذه الأعمال – التي هي بالأساس جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية. ولذلك نحن بحاجة إلى قرار له أسنان

واردف قائلا “إن مكافحة أسلحة الدمار الشامل أصبحت معركة وجودية وينبغي أن تتجاوز الخلافات في مجلس الامن الدولي وهذا هو السبب في أنه من المهم للغاية أن ينضم جميع أعضاء مجلس الأمن في جهد مشترك

وعقد مجلس الأمن الدولي مساء أمس الثلاثاء، جلسة مشاورات مغلقة استمع خلالها ممثلو الدول الأعضاء بالمجلس إلى إفادة من فرجينيا غامبا، مساعد الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس آلية التحقيق المشتركة بين منظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة، بشأن تقرير ثالث حول استخدام الأسلحة الكيمائية في سوريا عامي 2014 و2015

وتبنى مجلس الأمن الدولي، يوم 27 أيلول عام 2013، قرار (رقم 2118) بشأن نزع السلاح الكيميائي من سوريا، حيث أشار فيه إلى إمكانية فرض عقوبات واستخدام القوة في حال تنفيذ هجمات كيميائية في سوريا من قبل أي طرف

Follow me!

0total visits,2visits today

About

You may also like...

Comments are closed.