سوريا.. مواليد مشوهة جراء قصف بالكيميائي

Sharing is caring!

d292369b-8329-40fb-959a-83f813b327a3_4x3_690x515 145e12a3-17ef-4571-bf62-4f49dfdf2d5e_4x3_690x515

إلتقط أطباء سوريون متخصصون في مستشفى باب الهوى الحدودي بريف إدلب صوراً لطفلة تدعى جود في شهرها الرابع، وأظهرت ما قالوا إنها تشوهات أصابت الطفلة نتيجة استنشاق والدتها للغازات السامة والناتجة عن استخدام قوات الأسد لأسلحة كيمياوية في مدينة حمص أوائل شهر يوليو الماضي

ويقول الطبيب، الذي أشرف على حالة الطفلة: تعرضت والدة الطفلة لحادثة ضربة كيميائية استهدفت مدينة حمص، وكانت حينها حاملا في شهرها الثاني، وبقي الحمل مستمراً وولدت الأم طفلة بتشوهات تمثلت ببتر خلقي أسفل الساق اليسرى، وأصابع على شكل براعم والتصاقات في اليد اليمنى، بالإضافة لغياب سلاميات في اليد ذاتها، وقد حصل ذلك نتيجة فقد الأم للسائل الذي يحفظ الجنين، عقب استنشاقها لغازات سامة

وتم تأسيس مركز “توثيق الإنتهاكات الكيميائية في سوريا”، في أكتوبر 2012، بهدف توثيق الانتهاكات واستخدام الأسلحة الكيميائية في المناطق السورية، وجمع الدلائل والشهادات بخصوص ذلك

وأعلن المركز، الجمعة الماضية، عن ولادة أول طفلة مصابة بتشوهات خلقية نتيجة استخدام قوات النظام السوري للأسلحة الكيميائية بريف دمشق في أغسطس الماضي

إن طفلة من مدينة دوما ولدت منذ يومين مشوهة بعيوب خلقية من الدرجة الأولى؛ بسبب تعرض والدتها للأسلحة الكيمياوية، بحسب وكالة الأناضول

وأشار إلى أن الطفلة اسمها فاطمة عبد الغفار، ولديها تشوهات هائلة في منطقة الوجه والرأس. ولم يبين المسؤول ما إذا كانت الطفلة توفيت فور ولادتها أم أنها لاتزال على قيد الحياة

وأدى استخدام السلاح الكيميائي في منطقة الغوطة التي تسيطر عليها قوات المعارضة بريف دمشق إلى سقوط أكثر من 1400 قتيل وإصابة 10 آلاف آخرين بحالات اختناق، معظمهم من الأطفال والنساء

Follow me!

0total visits,4visits today

About

You may also like...

Comments are closed.