تفاؤل دنماركي حذر من تسليم كيماوي سوريا

Sharing is caring!

أعربت رئيسة الوزراء الدنماركية التي تلعب بلادها دورا رئيسيا في عملية تدمير الأسلحة الكيماوية السورية، الأربعاء، عن “تفاؤل حذر” حيال احترام المواعيد من قبل دمشقمركز توثيق الإنتهاكات الكيميائية في سوريا / CVDCS /98

وكانت هيلي ثورنينغ-شميت تتحدث خلال اجتماع مع الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس على متن الفرقاطة الدنماركية التي ترسو في مرفأ لارنكا جنوب قبرص، وتشارك في عمليات نقل الأسلحة التي سيتم تدميرها خارج سوريا.

وقالت: “ما زلت متفائلة بحذر حيال احترام المهل، لكن من المهم أن نمارس الضغط كي يحترم السوريون ما يتعلق بهم في الاتفاق”.

وفي 30 يونيو 2014، يجب أن تكون سوريا قد دمرت جميع أسلحتها الكيميائية بموجب اتفاق وقع في سبتمبر بين الولايات المتحدة وروسيا لتفادي حصول ضربات جوية أميركية ردا على هجوم كيماوي اتهم النظام بشنه.

وتعرضت دمشق لانتقادات لعدم احترامها مهل تسليم مخزونها من الأسلحة الكيماوية. وفي السادس من فبراير، حث مجلس الأمن الدولي سوريا على “احترام تعهداتها” وتسريع نقل أسلحتها الكيماوية إلى خارج سوريا.

وستنقل سفن دنماركية ونروجية الأسلحة الكيماوية من مرفأ اللاذقية في سوريا إلى مرفأ جويا تاورو الإيطالي. ومن هناك ستنقل هذه الأسلحة إلى سفينة تابعة للبحرية الأميركية مجهزة بمعدات لتدمير الأسلحة الكيماوية

المصدر : سكاي نيوز

Follow me!

0total visits,2visits today

About

You may also like...

Comments are closed.

Scroll Up