بان كي مون: السلاح الكيمائي استُخدم في سوريا.. و«الأسد» ارتكب جرائم ضد الإنسانية

Sharing is caring!

 
قال الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، الجمعة، إن تقرير خبراء الأمم المتحدة «سيخلص بشكل صارخ إلى أن السلاح الكيميائي استخدم في سوريا، في 21 أغسطس الماضي»، دون أن يحمّل الرئيس السوري، بشار الأسد، مباشرة مسؤولية استخدام السلاح الكيميائي بالتحديد.1a83405e46da921f3d0f6a70670077bf
 
وأشار الأمين العام، في اجتماع للأمم المتحدة، «أعتقد أن التقرير سيؤكد بدرجة كبيرة أن أسلحة كيميائية استخدمت رغم أنه لا يمكنني أن أقول ذلك علنًا، في الوقت الحالي، قبل أن أتسلم التقرير»، وأكد أن «الأسد» ارتكب جرائم كثيرة ضد الإنسانية، بحسب وصف الأمين العام.
 
وفي سياق متصل، اعتبر المتحدث باسم الخارجية الفرنسية، فيليب لاليو، أن إعلان دمشق أنها ستنضم الى اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية «غير كاف»، مشددًا على ضرورة صدور قرار «ملزم» من مجلس الأمن.
 
من جانبه، قال الرئيس الصيني، شي جين بينج، إن بلاده تدعم الاقتراح الروسي الخاص بتسليم سوريا أسلحتها الكيميائية إلى الرقابة الدولية  لتدميرها في النهاية، وإن الصين تهتم اهتمامًا كبيرًا بالوضع السوري .
 
وأضاف أن بكين تدعم المجتمع الدولي في السعي إلى وقف إطلاق النار وإنهاء أعمال العنف والتوسط لإجراء حوارات ومفاوضات، وحث كلا الجانبين في النزاع السوري.
 
وكانت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية أعلنت، في وقت سابق، أن سوريا طلبت، عن طريق القائم بأعمال وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، أن تمدها بمساعدة تقنية، ولم توضح طبيعة المساعدة المطلوبة.
 

Follow me!

0total visits,1visits today

About

You may also like...

Comments are closed.