البعثة أحرزت تقدمًا جيدًا في تدمير الأسلحة الكيمائية خارج سوريا

Sharing is caring!

أشار رئيس مجلس الأمن هذا الشهر، السفير البريطاني لدى الأمم المتحدة مارك ليال غرانت يوم الثلاثاء ( 5 أغسطس ) إلى تحقيق ” تقدم جيد” في تدمير ترسانة الأسلحة الكيماوية السورية خارج الدولة
صرح ليال غرانت بذلك للصحفيين بعد أن أطلعت منسقة البعثة المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية سيغريد كاخ مجلس الأمن حول عملية تدمير الترسانة الكيميائية السورية التي تجرى حاليا خارج الدولة في جلسة مغلقة
وقال ليال غرانت إن الولايات المتحدة انتهت من معالجة نحو 60 بالمئة من المواد الكيماوية المصنفة بالأولوية على متن سفينتها كاب راي وبعد انتهاء العملية سيتم نقل المواد إلى المانيا وفنلندا لتدميرها نهائيا
وأضاف أن بريطانيا سوف تنتهي من تدمير المواد المكلفة بها هذا الأسبوع وبذلك يكون قد أحرز تقدما جيدا في هذه المسألة
وقال السفير البريطاني إن مجلس الأمن ابلغ باجتماع بيروت يوم الثلاثاء الذي يحدد كيفية تدمير منشآت الإنتاج المعلنة الـ12 المتبقية والتي ستستغرق نحو 6 أشهر للانتهاء منها
وأعلن ليال غرانت أن فريقا من منظمة حظر الأسلحة الكيماوية للأمم المتحدة سوف يزور دمشق في سبتمبر المقبل
وحول مستقبل البعثة المشتركة، قال إن ” أغلبية واضحة جدا” من الأعضاء رأت ضرورة استمرار البعثة
يذكر أن مجلس الأمن الدولي تبنى قرارا بإجماع الآراء في سبتمبر العام الماضي للتخلص من الترسانة الكيماوية السورية، وفوضت منظمة الأمم المتحدة لحظر الأسلحة الكيماوية بموجب القرار للإشراف على العملية
وقالت البعثة المشتركة في 23 يونيو إن سوريا أزالت كافة ترسانتها الكيماوية المعلنة من أراضيها

 

Follow me!

0total visits,3visits today

About

You may also like...

Comments are closed.