إعلان تفاصيل تدمير “الكيماوي السوري”

Sharing is caring!

أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية المكلفة الإشراف على الخطة الدولية لتدمير ترسانة الأسلحة الكيماوية السورية أن العناصر الكيماوية السورية ستنقل خارج البلاد عبر شاحنات روسية مصفحة وسط مراقبة كاميرات صينية وأنظمة أميركية لتحديد المواقعمركز توثيق الإنتهاكات الكيميائية في سوريا / CVDCS /51

وقد عرضت هذه الخطة من قبل مدير عام منظمة حظر الأسلحة الكيماوية أمام اجتماع المجلس التنفيذي للمنظمة ونشرت الأربعاء.

وسيتم تدمير العناصر الكيماوية في المياه الدولية على متن سفينة تابعة للبحرية الأميركية “أم في كيب راي”.

وتتمركز سفن دنماركية ونروجية في قبرص في انتظار مواكبة سفينتي الشحن اللتين ستحملان العناصر الكيماوية من ميناء اللاذقية على الساحل السوري.

والعناصر الكيماوية الأخطر ستنقل من الأراضي السورية في 31 ديسمبر، لكن مصادر مقربة من الملف أعلنت لوكالة فرانس برس أن هذه الأهداف لن تحترم على الأرجح.

ولا تزال العناصر الكيماوية موزعة في 12 موقعا في الأراضي السورية.

وتقوم سفينتا الشحن بعد ذلك بنقل العناصر الكيماوية إلى مرفأ إيطالي من حيث ستحمل على متن السفينة الأميركية قبل أن تعودا إلى اللاذقية لنقل آخر العناصر الكيماوية الأقل خطورة والتي يفترض أن تدمرها شركات.

وستقدم فنلندا خبراء في عملية إزالة التلوث، فيما تقدم روسيا سفنا لضمان أمن العمليات البحرية في اللاذقية وفي المياه الإقليمية السورية.

وستقدم الولايات المتحدة أيضا ثلاثة آلاف حاوية لنقل أكثر من ألف طن من العناصر الكيماوية بحسب المدير التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية أحمد أوزمجو.

بالإضافة إلى كاميرات المراقبة اللازمة للتحقق من نقل العناصر الذي هو مسؤولية النظام السوري، ستقدم الصين عشر سيارات إسعاف.

Follow me!

0total visits,2visits today

About

You may also like...

Comments are closed.

Scroll Up